الثلاثاء 18 كانون أول 2018

متفرقات

القرفة.. وقاية وعلاج من أمراض عدة

القرفة.. وقاية وعلاج من أمراض عدة

البيان

التاريخ ,

تعتبر القرفة من المنكهات وأطايب الطعام، ولكن دورها يتعدى ذلك كونها تعد مصدراً رئيساً لفوائد صحية وعلاجية لأمراض عدة.

 

 

 

ما هي القرفة؟

 

القرفة هي لحاء إحدى الأشجار دائمة الخضرة والتي تنمو في المناطق الاستوائية، وتستخرج من لحاء هذه الشجرة وتتميز بطعمها الحاد والرائحة العطرية، أما بالنسبة للتخزين فيجب أن تخزّن في مكانٍ جاف لأنّ الرطوبة تؤدي إلى نمو بعض أنواع الفطريات عليها كما أن التجفيف يعطيها ذلك الشكل الأنبوبي المميز.

 

 

فوائد

 

تحرق القرفة الدهون وتحافظ على رشاقة الجسم ولياقته، حيث إن منقوع القرفة الساخنة المحلّى بالعسل فعّالٌ في تحريك الدهون (أحرص على تناوله في فترة الظهيرة لأنه يسرع من عملية التمثيل الغذائي) فيساهم هذا في المحافظة على مستويات الأنسولين عند مستوى منخفض بالجسم، كما أنها تخفض مستوى الدهون الثلاثية في الدم والكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار.

 

معالجة السعال ونزلات البرد المزمن: عن طريق تحضير القرفة كالشاي (ملعقة صغيرة من القرفة المطحونة ناعماً تضاف إلى فنجان كبير من الماء وهو في درجة الغليان – لا تغلى القرفة بل يغلى الماء فقط وتطفأ النار وتضاف القرفة. تترك 10-15 دقيقة مغطاة لتحل جيداً بالماء).

 

كما أن القرفة مطهرة للفم واللسان وتساعد في توسيع القصبات الهوائية وإخراج البلغم وتقوي جهاز المناعة لأنها تقاوم الجراثيم وخاصة فطريات الكنديدا البيضاء التي تستفحل بالأمعاء وتنتشر بالجسم كاملاً، وذلك عندما تَضعُف مناعة الجسم، فهذه الفطريات تقاوم العقاقير الطبية والكيماوية لكنها تعجز عن مقاومة القرفة.

 

تعد القرفة صديقة للجهاز الهضمي، حيث تلطف القرفة الأغذية عسيرة الهضم وأيضاً تنفع لأوجاع المعدة الباردة وتقوي المعدة والأمعاء عن طريق طرد الغازات، وأيضاً تساعد على الهضم من حيث إنها تنشط إفراز العصارة الهاضمة في المعدة.

 

 

أضرار

 

الاستهلاك المتزايد للقرفة يزيد معدل ضربات القلب، لذا يحذر الأطباء المرضى الذين يعانون من مشكلات في القلب من تناول القرفة. كما أن استخدام زيت القرفة الخام، غير المخفف، يضر بالقلب أيضاً، لذا ينصح بتخفيفه إلى أقل من 2% قبل إضافته إلى الأطعمة.

 

كما ترفع القرفة من درجة حرارة الجسم إذا تم تناولها بكثرة، مثلها مثل الفلفل والزنجبيل والثوم والبصل واليقطين، لذا يحذر الأطباء المرضى الذين يعانون من أي التهابات بالجسم من تناول كميات كبيرة من القرفة، حيث إن ذلك قد يتسبب في ارتفاع درجات حرارة أجسامهم.

 

ويبدو أن تناول القرفة أثناء الحمل غير مستحب، والسبب هو أن القرفة قد تتسبب في حدوث مخاض مبكر ويزيد من انقباضات الرحم (المعروف باسم «الطلق»). ومن المعروف أن القرفة يمكن استخدامها لتقليل آلام المعدة التي يسببها سوء الهضم، إلا أنه لا يُنصح بتناولها أثناء الحمل، كما يجب الامتناع عن استنشاق زيت القرفة تماماً طيلة فترة الحمل.

 

لا تكن مفرطاً في أي غذاء أو علاج لئلا تنقلب الفائدة إلى ضرر فلكل شيء حدود معينة، ومن الحكمة الرجوع إلى طبيبك عند الحاجة.