الاثنين 24 أيلول 2018

أخبار عربية

بسبب زعم

بسبب زعم

وكالات

التاريخ ,

دان الرئيس الأميركي دونالد ترامب ما وصفه "بالهجوم الكيميائي في سوريا"، قائلاً إنه أودى بحياة نساء وأطفال.

 

وأضاف ترامب في تغردية له على صفحته في موقع "تويتر" أن "المنطقة التي تعرّضت للسلاح الكيميائي" بحسب زعمه "محاصرة من قبل الجيش السوري، ممّا يجعل الوصول إليها غير ممكن". وألقى اللوم على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وروسيا وإيران "بسبب دعمهم الأسد"، على حد ما جاء في تغريدته.

 

وتابع ترامب قائلاً إن الرئيس السوري "سيدفع ثمناً باهظاً"، ودعا إلى "فتح المنطقة للمساعدات الطبية وإجراء عمليات تحقق"، واصفاً ما يحصل بـ"كارثة إنسانية أخرى من دون أي سبب"، وفق تعبيره.

ورأى ترامب أنه ‏"لو التزم الرئيس باراك أوباما بالخط الأحمر الذي رسمه لانتهت الكارثة في سوريا منذ زمن طويل ولأصبح الأسد من الماضي".

من جهته، أشار مسؤول في البيت الأبيض إلى أن "واشنطن لا تستبعد أي خيار في الرد على الهجوم الكيميائي في سوريا".