الثلاثاء 18 كانون أول 2018

أخبار عربية

هنية: مسيرة العودة أعادت فلسطين إلى الواجهة وستستمر حتى تحقيق أهدافها

هنية: مسيرة العودة أعادت فلسطين إلى الواجهة وستستمر حتى تحقيق أهدافها

الميادين

التاريخ ,

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، إن "الشعب الفلسطيني اليوم يخوض معركته على كل الجبهات من أجل الاستقلال الوطني ومن أجل مواجهة الفصل العنصري، وهو في مقدمة الشعوب التي تقاتل من أجل الحرية والعودة والكرامة".

وأضاف في كلمة له من مخيم العودة شرق القطاع، "غزة التي حاصروها وجوّعوها وتآمروا عليها من أجل أن تنتفض في وجه المقاومة وأن ترفع الراية البيضاء، ها هي تخرج من تحت الأنقاض بشبابها وشاباتها بكبارها وصغارها لتنتفض في وجه المحاصرين والمحتلّين"، وتابع "شعبنا يعلن تمزيق مرحلة سياسية كاملة، ويبدأ مرحلة سياسية جديدة ويطوي صفحة الظلم والمفاوضات العبثية والتنسيق الأمني، وغزة ستدخل مرحلة جديدة من المقاومة السلمية والشعبية خلال هذه المسيرة المباركة".

رئيس المكتب السياسي لحماس أكّد على أن هذه المسيرة السلمية حققت أهدافاً استراتيجية على رأسها أنها أعادت القضية الفلسطينية إلى واجهة الاهتمام الدولي، وأعادتها إلى مربعها الأول، "فهي قضية سياسية، قضية شعب شُرد من أرضه، قضية شعب يريد الاستقلال، ويريد أن يعود إلى أرضه ووطنه، والمسيرة أفشلت محاولات البعض المتاجرة بالقضية الفلسطينية، وأعادت قضية اللاجئين وحق العودة إلى الصدارة".

وقال هنية "إننا نؤكد اليوم على أننا سنستمر في مسيرة العودة وكسر الحصار حتى تحقق أهدافها.. جمعة بعد جمعة حتى تصل إلى الذروة في 15 أيار/مايو، وأؤكد على أن هذه المسيرة هي مسيرة سلمية وأرجو من كل الفصائل وكل أبناء شعبنا أن يتفهموا مقتضى هذه المسيرة وهذه المرحلة".

وأضاف "خَططوا أن تخرج هذه الآلاف تجاه حماس، ولكن غزة بشبابها ونسائها ورجالها واعية وتعرف من يحاصرها ويعذبها، وأقول لكل من يحاول الالتفاف على مطالب المسيرة أن شعبنا لن يقبل ذلك، وأي قيادة تتماشى مع أي التفاف على هذه المطالب ستلفظه الجماهير"، وأكد أن على القيادة أن تكون على مستوى هذا الحدث، وأن "القيادة التي لا تعبر عن مشاعر شعبها ليست جديرة بهذه القيادة".