الخميس 23 أيار 2019

أبحاث ودراسات

النساء العنيدات فاشلات

النساء العنيدات فاشلات

أمينة الحربي/استشارية إجتماعية

التاريخ ,

النساء العنيدات هن الفاشلات في الزواج وفي علاقتهن ؛ حتى مع الأقارب ....

المرأة التي تفتقد الذكاء العاطفي والمرونة في التعامل هي الأكثر فشلاً في الزواج ،، لماذا :

١- لأنها ستدخل في شد وجذب مع زوجها ، وتتبع صوت أنانيتها لتغلبه ، وفي الحقيقة هي تفشل أمام عناد زوجها ، وعناد من حولها فالرجال يشتدون عناداً أمام الزوجة العنيدة ، أو الأخت العنيدة ويلينون أمام المرأة الخاضعة .

٢- المرأة العنيدة تظن نفسها أنها حينما تتشبث برأيها وتقف أمام العاصفة ستفوز ، وتنسى أنها إن فازت رأياً وموقفاً ، فهي تراها انتصرت بحمقها إلا أنها تخسر قلباً كان يحبها .

٣- كثير من الروايات والحكم تمتدح المرأة الهينة اللينة الودود الولود العئود , حتى الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة من بعده يوصون بالمرأة التي تحتوي زوجها بلين وحكمة ، فإنه سيعشقها ويتمسك بها .

٤- المرأة التي تطيع زوجها وتنحني لتمر العاصفة ، هي المرأة الحكيمة العاقلة التي تعمر بيتاً للأبد . والمرأة التي تقف كالعود اليابس هي من تنكسر وقد لا ينجبر كسرها .

٥- المرأة العنيدة المتشبثة برأيها ، والتي تؤمن بمبدأ أنا أغلب وأنت تخسر ، إنما تدمر نفسها قبل أن تدمر الآخر . وتعيش حياة كلها حسرات تتجرع مرارتها في الدنيا والأخرة .

٦- من تجاربي في الإستشارات الزوجية ، وجدت أن العنيدات ينتهي بهن الحال إلى الطلاق . وفشل حياتهن الأسرية والإجتماعية .

٧- الأعرابية توصي ابنتها ليلة زفافها بحكمة رائعة ومجربة ووصفة أكدت عليها زوجات ناجحات وهي:
( كوني له أمةً يكن لكِ عبداً وشيكاً ) .
الرجال طيبون وكرماء وحليمون إلا أن المرأة الحمقاء العنيدة تحولهم إلى أعداء .

 

أخيراً وللفائدة يقول أحد الشيوخ من العلماء الفضلاء رحمه الله تعالى:

" لبثتُ قاضياً 27 سنة .. فوجدتُ أن أكثر حوادث الطلاق سببها غضب الرجل الأعمى، وجواب المرأة الأحمق" .. بمعنى آخر عناد المرأة يجعل الرجل عناده عشرة أضعاف عنادها.