الجمعة 19 تشرين أول 2018

أبحاث ودراسات

متى يبدأ التكبير لعيد الأضحى؟ وهل صحيح ان التكبير يبدأ مع بداية شهر ذي الحجة؟

متى يبدأ التكبير لعيد الأضحى؟ وهل صحيح ان التكبير يبدأ مع بداية شهر ذي الحجة؟

بقلم المفتي الشيخ أحمد نصار

التاريخ ,

السؤال: مولانا سماحة المفتي متى يبدأ التكبير لعيد الأضحى؟ وهل صحيح ان التكبير يبدأ مع بداية شهر ذي الحجة؟

الجواب: بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه، وبعد...
التكبير في شهر ذي الحجة على نوعين مطلق ومقيد؛فأما التكبير المقيد بعيد الأضحى والذي يكون دبر الصلوات أي بعدها، فقد اختلف العلماء متى يبدأ ومتى ينتهي:
فقال المالكيّة: يبدأ بالتكبير من ظهر يوم النحر أي اليوم الأول لعيد الأضحى ويستمر حتى انتهاء صلاة الفجر من اليوم الرّابع من أيام العيد في الثالث عشر من ذي الحجة.
وقال الشّافعيّة: تبدأ التكبيرات من فجر يوم عرفة اي التاسع من ذي الحجة وتستمر حتى مغرب اليوم الثالث من أيام التشريق أي مغرب رابع أيام العيد.
وقال كل من الحنفيّة والحنابلة: تبدأ التكبيرات من فجر يوم عرفة التاسع من ذي الحجة وتستمر حتى عصر اليوم الثالث عشر من ذي الحجة أي عصر رابع أيام العيد.
ولاحرج فيما تختاره من أقوال العلماء.
وأما التكبير المطلق والذي يكون في جميع الأوقات ولا يختص بمكان، فيكبر في السوق وفي الطريق والمنزل ونحو ذلك، فيبدأ زمنه من أول هلال ذي الحجة إلى آخر أيام التشريق، لقوله تعالى: (لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الأَنْعَامِ)، والأيام المعلومات هي أيام العشر من ذي الحجة، والأيام المعدودات فهي أيام التشريق، وأيام التشريق هي ثلاثة أيام بعد يوم الأضحى، كما قال تعالى: (وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ)، قال الإمام القرطبي: "قد روي عن ابن عباس أن المعلومات العشر، والمعدودات أيام التشريق، وهو قول الجمهور". والله أعلم.