السبت 25 أيار 2019

مقالات

الطائفة 19 :  بقلم المهندس ماهر صقال - رئيس الرابطة الاسلامية السنية

الطائفة 19 : بقلم المهندس ماهر صقال - رئيس الرابطة الاسلامية السنية

بقلم المهندس ماهر صقال - رئيس الرابطة الاسلامية السنية

التاريخ ,

النظام السياسي اللبناني يعترف ب18 طائفة... وكفل الدستور في مادته التاسعة ان يحترم الأحوال الشخصية التي تعتمدها هذه الطوائف... وفي للمرسوم الاشتراعي 18/55 اناط يالمجلس الإسلامي الشرعي الأعلى الذي يؤازر مفتي الجمهورية اللبنانية حق التشريع في الشؤون الدينية التي تخص المسلمين... أحوالهم الشخصية... القضاء الشرعي.... الأوقاف.... المؤسسات الدينية.... الخ....

عام 1951 ظهرت اول محاولة لتشريع الزواج اللاديني (او مايسمى تورية الزواج المدني) ولم تنجح...

مع كل عهد تعاد المحاولة، وتصطدم بدار الفتوى وتحديدا بمفتي الجمهورية والمجلس الإسلامي الشرعي الأعلى الذي يراسه...

حتى لا تتكرر المحاولات ونحل مشكلة اللادينيين (المطالبين بأحوال شخصية لادينية، أو مدنية) اقترح ان تعترف الدولة بطائفة تكون 19 : المدنيين.

عام 1936 اقترحها المفوض السامي الفرنسي في دولة الانتداب ولم تر النور.

هؤلاء يجب أن يخرجوا من طوائفهم وتكون واضحة عبارة مدني بدل مسلم سني او شيعي او مسيحي ماروني الخ.... وان تكون لهم مقابرهم....ولا يسمح لهم بدخول المساجد او الكنائس...وقوانين أحوالهم الشخصية تحددها القوانين الوضعية والديمقراطية العددية....

هذا حل للشاذين جنسيا.... فحريتهم ستكفلها هذه الطائفة.

آن الأوان لان يخرج هؤلاء اللادينيين إلى العلن.... كما هو الحال في الغرب.... قدوتهم.

طبعا سيكون لهم نوابهم ووزراء هم.... فمن المعيب ان يمثل هؤلاء المدنيون السنة اوالشيعة او الدروز او الموارنة او الأرثوذكس...

هذا غش