الجمعة 24 أيار 2019

أخبار عربية ودولية

ايران تقلّص التزاماتها بالاتفاق النووي وتمهل الدول الأعضاء 60 يوماً لتنفيذ تعهداتها

ايران تقلّص التزاماتها بالاتفاق النووي وتمهل الدول الأعضاء 60 يوماً لتنفيذ تعهداتها

الميادين

التاريخ ,

أعلن المجلس الاعلى للأمن القومي الإيراني عن مهلة 60 يومًا للدول الأعضاء بالاتفاق النووي لتنفيذ تعهداتها.

وأكد المجلس في بيان له أن ايران ستبدأ من اليوم بتعليق تنفيذ بعض الاجراءات بإطار الاتفاق النووي، وهي لن "تتعهد حاليًا بمراعاة المحددات المرتبطة باحتياطات اليورانيوم المخصب وباحتياطات الماء الثقيل"، وذلك لمدة 60 يومًا.

وختم المجلس "عندما تلبى مطالبنا سنستأنف تطبيق هذه الاجراءات من جديد".

ذلك وأكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده لا تريد الخروج من الاتفاق "ولكن اليوم نخطو خطوة جديدة في الاتفاق النووي".

واعتبر روحاني أن "انهيار الاتفاق النووي خطر على إيران والعالم" وهو لن يستبدل "وفق ما تريد الولايات المتحدة"، وأوضح أنه "إذا كان الاتفاق النووي لأمن المنطقة والسلام العالمي يجب على الجميع أن يطبقه وأن يدفع تكاليفه".

ولفت روحاني إلى أن طهران أرسلت رسائل الى الأطراف الخمسة في الاتفاق بشأن خطواتها الجديدة في سياق الاتفاق النووي.

وسلم مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون السياسية سفراء الدول الاعضاء في الاتفاق النووي رسالة الرئيس الايراني، والتي تتضمن القرارات التي اتخذها المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني حول ايقاف تنفيذ بعض التعهدات.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أعلن أن طهران ستقلص التزاماتها "الطوعية" بموجب الاتفاق النووي.

 


فرنسا: إذا لم تلتزم ايران بتعهداتها في الاتفاق النووي فسنعود الى نظام العقوبات

 

وفي أول رد أوروبي على الإعلان الإيراني، قالت وزارة الخارجية الفرنسية إنه "

وفي أول رد أوروبي على الإعلان الإيراني، قالت وزارة الخارجية الفرنسية إنه "إذا لم تلتزم ايران بتعهداتها في الاتفاق النووي فسنعود الى نظام العقوبات".

أما وزيرة الدفاع الفرنسية فرأت أنه "ما من شيء أسوأ من خروج إيران من الاتفاق النووي والأوروبيون يريدون استمرار الاتفاق".

ورحب مجلس الدوما الروسي من جانبه بالموقف الإيراني "المستعد للحوار مع الأوروبيين" مشيرًا إلى أنه "على الأميركيين اظهار ذلك أيضًا".

وحمّل مجلس الدوما الموقف الاميركي مسؤولية تعليق ايران بعض تعهداتها في الاتفاق النووي، معتبرًا أن "الموقف الايراني ليس انسحابًا من الاتفاق النووي ولكن خطوة دبلوماسية".

وأكدت الخارجية الصينية من جانبها أنه "يجب تنفيذ الاتفاق النووي مع إيران بالكامل وكل الأطراف تتحمل مسؤولية هذا الأمر"، معتبرةً أن "إيران تنفذ التزاماتها النووية بالكامل في الوقت الراهن".

ودعت الخارجية الصينية "جميع الأطراف في الاتفاق النووي مع إيران إلى الوفاء بالتزاماتها".