الجمعة 23 آب 2019

أخبار لبنانية

مناقشات لمشروع قانون انتخابي لبناني جديد

مناقشات لمشروع قانون انتخابي لبناني جديد

الشرق الأوسط

التاريخ ,

استكملت «كتلة التنمية والتحرير» عرض اقتراحها لقانون انتخابي جديد نسبي مع الأفرقاء اللبنانيين بلقائها، أمس، مع كتلة «حزب الكتائب». وأعلن النائب أنور الخليل أن الاقتراح يتضمن جعل لبنان دائرة انتخابية واحدة والمساواة في عدد المقاعد بين المسيحيين والمسلمين.

وأوضح الخليل أن الوفد انتهز فرصة اللقاء مع رئيس «الكتائب» النائب سامي الجميل «لطرح قانون انتخاب جديد اقترحه رئيس البرلمان نبيه بري ليكون فاتحة مبكرة لعملية البحث في قانون جديد للانتخاب».

ولفت إلى أن «الاقتراح يجعل لبنان دائرة انتخابية واحدة، على أن توزع المقاعد النيابية طبقاً لما نص عليه الدستور، أي بالتساوي بين المسيحيين والمسلمين، ونسبياً بين طوائف كل من الفئتين، ونسبياً بين المناطق، وتكون الدائرة الواحدة على النظام النسبي وليست على النظام الأكثري أو الاقتراع بالصوت التفضيلي».

وأشار إلى «أننا طلبنا أن تكون هناك 6 مقاعد لممثلي اللبنانيين غير المقيمين، إضافة إلى 128 مقعداً، وتخصيص كوتا نسائية من 20 مقعداً، أي ما يمثل 15 في المائة من المقاعد. على أن تحترم هذه النسبة في خلال عملية تركيب اللوائح».

وكشف الخليل أيضاً أن كتلته طالبت بخفض سن الاقتراع إلى 18 عاماً، منبهاً إلى أن «كل نقطة نطرحها في هذا الوقت تأتي لنحصل على ملاحظات مختلف الكتل النيابية في شأنها». وأعلن أن «الجميل طرح أفكاراً جديدة لا بد من الاطلاع عليها وهي تتقاطع مع قسم من الطروحات التي وضعناها».

ورداً على سؤال عما إذا كان الطرح يلقى قبولاً من الأفرقاء، لفت إلى أن «هناك أفكاراً جديدة ونحن لم ننه زياراتنا لكل الكتل، وعندما تتوفر لنا كل الآراء سيكون الأمر خاضعاً لعملية مراجعة ومتابعة مع الكتل بكاملها للملاحظات التي أبدتها، وعندما تتكون فكرة التعديلات اقترحنا تأليف لجنة من كل الكتل لدرس الملاحظات».