الأربعاء 13 تشرين ثاني 2019

أخبار لبنانية

مركز المفتي جلال الدين الثقافي يحتفل بإطلاق المرحلة الجامعية وبتخريج طلاب الدفعة الثانية عشرة

مركز المفتي جلال الدين الثقافي يحتفل بإطلاق المرحلة الجامعية وبتخريج طلاب الدفعة الثانية عشرة

مركز المفتي جلال الدين الثقافي

التاريخ ,

مركز المفتي جلال الدين الثقافي يحتفل بإطلاق المرحلة الجامعية وبتخريج طلاب الدفعة الثانية عشرة

 

برعاية رئيس الرابطة الإسلامية السنية في لبنان المهندس ماهر صقال؛ احتفل مركز المفتي الشيخ محمد سليم جلال الدين الثقافي التابع للرابطة الإسلامية السنية بإطلاق اتفاقية التعاون والتكامل مع كلية الدعوة الجامعية في بيروت وبتخريج طلاب المعهد الثانوي للعلوم الشرعية الدفعة الثانية عشرة للعام الدراسي 2018 - 2019، وذلك بحضور ضيف الشرف عميد كلية الدعوة الجامعية سماحة الدكتور الشيخ أحمد محمد كنعان، وحضور الدكتور خالد الكردي ممثلاً سعادة النائب أسامة سعد، رئيس الهيئة الإسلامية للرعاية فضيلة الشيخ هاني أبو زينب، عضو المكتب السياسي لحركة امل المهندس بسام كجك، مسؤول منطقة صيدا في حزب الله الشيخ زيد ضاهر، ورئيس هيئة شباب القدس المحامي محي الدين حمود، والسادة العلماء المدرسين في المعهد وفعاليات اجتماعية وأهالي الخريجي. 

وقد عبر عميد كلية الدعوة الجامعية سماحة الدكتور الشيخ أحمد محمد كنعان في كلمته عن أهمية طلب العلم ودور المعاهد والكليات الشرعية في إنشاء جيل مثقف دينياً وملتزم بأخلاق الإسلام في حياته وتطلعاته يمكنه مواجهة التغريب وما يهدد الأسرة وغيرها من قضايا أمتنا وعلى رأسها فلسطين، وبيّن سماحته أهمية دور المعهد الثانوي في مركز المفتي جلال الدين الثقافي في صيدا وضرورة التعاون والتكامل مع هذه المؤسسة في عاصمة المقاومة والجنوب صيدا ليستمر الطالب بعد انتهائه من المرحلة الثانوية في دراسته للمرحلة الجامعية، وقد أعلن سماحته عن عدد من المنح التي ستقدم للمتفوقين من خريجي المعهد الثانوي في مركز المفتي جلال الدين الثقافي.

وجاء في كلمة المشرف العام على مركز المفتي الشيخ محمد سليم جلال الدين الثقافي سماحة المفتي الشيخ أحمد نصار، أن المركز صرح يستظل بظلّه طالبوا العلم والرباط والتميز، وهو صرح نقاوم لأجل استمراره قوى الظلام والنفاق ليبقى على ثغرة من ثغور الرباط والمواجهة ضمن محور المقاومة لعدو الإنسانية والأمة الإسلامية الجاثم على قلبها فلسطين. وهو صرح يعانق السمو بتوقيع اتفاقية تعاون وتكامل مع كلية الدعوة الجامعية ممثلة بربانها وعميدها الدكتور الشيخ أحمد كنعان ليبدأ في العام الدراسي القادم 2019-2020 بالمرحلة الجامعية وبأقساط رمزية، وليستمر مع المتخصصين أيقونة تربوية تسعى لإيجاد نخب ثقافية ترفد المجتمع بالمصلحين وتساهم في بنائه، وها هي دفعته الثانيةَ عشرة، فكان، وما زال، وأسأل الله تعالى أن يبقى، شعلة تتوهج في سماء مجتمعنا... وقال سماحته؛ وأوجه شكري لجميع فريق العمل في مركز المفتي جلال الدين الثقافي، إدارة وأساتذة، فهم وبالرغم من ضعف الموارد والإمكانات لم يدخروا جهداً وإخلاصاً في دفع الطلبة نحو التميّز والاقتدار، ليصبحوا نبتة راسخة في تُربة الثقافة والمعرفة... كما أوجّه شكري لكل من ساند مسيرة المركز ليبقى قنديل نور يشع في مجتمعنا، وأخص بالذكر سعادة رئيس الرابطة الإسلامية السنية الأستاذ ماهر صقال الداعم الأول وراعي حفلنا وكذلك الشكر لكم أيها الطلاب أخوة وأبناء، وشكرا لكم جميعاً على حضوركم، ووفقكم الله لما يحب ويرضا.

وفلسطين الحاضر الدائم في احتفالات التخرّج لمركز المفتي جلال الدين الثقافي كان أريجها يعبق بكلمات الخريجين وأنشطتهم، كما كانت لها فقرة خاصة في الاحتفال من خلال ما قدمه المنشد الشيخ أحمد الحجاج – لاجئ – بعنوان رسالة لاجئ من فلسطين وبشرى وعد. وفي الختام وزعت الهدايا على المتفوقات والمتفوقين، كما وزعت الشهادات على المتخريجات والمتخرجين.