الجمعة 23 آب 2019

أخبار لبنانية

انسحاب أوروبي وتصدر أمريكي وترقب للنتائج!!

انسحاب أوروبي وتصدر أمريكي وترقب للنتائج!!

خاص- lampress

التاريخ ,

انصب الاهتمام مع عودة رئيس الحكومة سعد الحريري الى بيروت على الخطوات التي يمكن اتخاذها لإنقاذ الحكومة من الشلل الذي أصابها عمداً منذ ما يقارب الشهر والعشرة أيام. ولعل السيناريو الأقرب الى الواقع حالياً هو دعوة مجلس الوزراء الى الإنعقاد بعد عيد الأضحى مباشرة، بحيث يجتمع في القصر الجمهوري بجدول اعمال يُتفق مسبقاً على أن يلي الانتهاء منه البحث في الملف السياسي المتعلق بحادثة قبرشمون، فإذا احتدم النقاش تُرفع الجلسة، وفي هذه الحال يكون قد تمّ انهاء تعطيل مجلس الوزراء، وهو الهدف الاساس لغالبية القوى السياسية. اما قضية قبرشمون، وبعد ما استنفدت كل المساعي ووصلت الى اقصى حدود المواقف والرسائل، فتعود الى حجمها الطبيعي كأي ملف سياسي خلافي كبير ينتهي على الطريقة اللبنانية.
ولكن تنفيذ هذا السيناريو مرهون بنتائج زيارة الاستدعاء الأمريكي للرئيس الحريري في ظل اللامبالاة لأوروبا لما يحدث في لبنان..
فالرئيس سعد الحريري سيتوجّه نهاية الأسبوع الجاري إلى واشنطن في زيارة وُصفت بأنّها مهمة، يلتقي خلالها عدداً من المسؤولين الأميركيين.
واكّدت مصادر "بيت الوسط" لـ "الجمهورية" انّ "ومما يدلل عل اهميتها هو سرعة تحديد الموعد والترتيبات الخاصة التي اتخذت لهذه الزيارة مع عدم الكشف عن المستوى وهوية المسؤولين الذين سيلتقيهم الحريري.
وبالتزامن مع موعد الزيارة واللامبالاة الحاضن الأوروبي بدا الرئيس الحريري مستاء جداً مما آلت إليه الأمور، وخاصة بعدما توقفت مبادرة الرئيس نبيه بري وما يحمل ذلك من معان في طياته. هذا اذا ما أضفنا الرسائل السياسية التي تضمنها البيان الأميركي وأنّ واشنطن هي المعنية بمراقبة التطورات اللبنانية بأدق تفاصيلها وفي شتى الملفات الأمنية والسياسية والاقتصادية المفتوحة على شتى الإحتمالات السلبية.