الأحد 22 أيلول 2019

أخبار لبنانية

شنكر في بيروت وسط تصعيد التوتر الحدودي

شنكر في بيروت وسط تصعيد التوتر الحدودي

النهار

التاريخ ,

استعد المسؤولون الرسميون والسياسيون لجولة المحادثات الواسعة التي بدأها مساء أمس مساعد وزير الخارجية الاميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شنكر في زيارته الأولى له لبيروت بعد تسلمه منصبه الجديد خلفاً للسفير ديفيد ساترفيلد، وقد بدا واضحاً أن تزامن الزيارة مع التطور الميداني الحدودي الأخير سيجعل الوضع المتوتر بين اسرائيل ولبنان الموضوع الأكثر سخونة في جدول أعمال شنكر، فضلاً عن الملفات الأخرى البارزة مثل ملف ترسيم الحدود اللبنانية – الاسرائيلية البرية والبحرية الذي سيتولاه ضمن مهماته الجديدة وملف العقوبات الاميركية على “حزب الله”.

وبدأ شنكر جولته بلقاء رئيس الوزراء سعد الحريري مساء أمس في “بيت الوسط” في حضور السفيرة الأميركية إليزابيث ريتشارد، والوزير السابق غطاس خوري. وتناول اللقاء آخر المستجدات في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وأصدرت السفارة الاميركية بياناً جاء فيه شنكر جدّد خلال الاجتماع مع الحريري “تأكيد أهمية الحفاظ على أمن لبنان واستقراره وسيادته”. وقالت: “يقوم السيد شنكر بجولة في المنطقة، تشمل لبنان والعراق وتونس والسعودية والأردن، بهدف تأكيد أهمية العلاقات الثنائية وتأكيد التزام الولايات المتحدة العميق لمواصلة العمل مع شركائها والحلفاء على الاستقرار في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. خلال زيارته للبنان، سوف ينضم الى السيد شنكر نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الادنى جويل رايبورن. تشمل زيارة السيد شنكر للبنان والتي تستمرّ مدة يومين، لقاءات مع كبار المسؤولين والقادة اللبنانيين، إضافة إلى مقابلات مع وسائل إعلام”.

ووزع أمس على الوزراء جدول اعمال جلسة مجلس الوزراء المقرر عقدها الخميس في قصر بعبدا متضمنا 29 بنداً أبرزها بند يتعلق بالتعيينات القضائية التي تشمل تعيين رئيس أول لمحكمة التمييز ونائب عام لدى محكمة التمييز ورئيس مجلس شورى الدولة ورؤساء غرف في ديوان المحاسبة والمدير العام لوزارة العدل ورئيس هيئة التشريع والاستشارات في وزارة العدل.