السبت 19 تشرين أول 2019

أخبار لبنانية

الرابطة السنية: خطورة دعاة الشذوذ كخطورة العمالة وعلى كافة المعنيين تحمل المسؤولية

الرابطة السنية: خطورة دعاة الشذوذ كخطورة العمالة وعلى كافة المعنيين تحمل المسؤولية

المكتب الاعلامي

التاريخ ,

إن الرابطة الإسلامية السنية في لبنان تستهجن تكرار الدعوات المنادية بحرية الشذوذ الجنسي والتي أمست ارتباطات وتمويل الداعين إليها معروفة للجميع، وأنها تتحرك بالتوازي مع ضغوطات من جهات دولية لفرض أجندات سياسية وأمنية واقتصادية؛ محلية وإقليمية.

وتطالب الرابطة السنية كافة المراجع الدينية الإسلامية والمسيحية بتحمل مسؤولياتها في حماية النسيج الإجتماعي اللبناني المبني على الانتماء للقيم والمبادئ والأخلاق الدينية.

كما وتطالب الرابطة السنية؛ فخامة رئيس الجمهورية، ودولة رئيس المجلس النيابي، ودولة رئيس الحكومة؛ كونهم حماة الدستور والصيغة الوطنية؛ الوقوف وقفة وطنية صادقة، ورفض الابتزاز السياسي والأمني والاقتصادي، وتحصين المجتمع اللبناني من خلال وقف وحظر كافة أنشطة ومظاهر الدعاة إلى الشذوذ الجنسي ومنها Beirut Pride، فإن أثر هؤلاء في التفتيت والتدمير للمجتمع اللبناني وخاصة جيله الصاعد لا يقل عن أثر وخطورة العمالة والعملاء.