الأربعاء 05 آب 2020

مقالات

تصريحات صرفها صعب

تصريحات صرفها صعب

بقلم رئيس الرابطة الإسلامية السنية في لبنان المهندس ماهر صقال

التاريخ ,

تصريحات صرفها صعب

وضع الرئيس التركي مهلة اخر الشهر الجاري لانسحاب الجيش السوري خلف نقاط المراقبة التركية في محافظة إدلب السورية
والا سيهاجم الجيش السوري ويجبره على التراجع.

 في الميزان العسكري بتفوق الجيش التركي على نظيره السوري
ولكن الحليف الروسي لن يقف متفرجا، بالتالي المهمة مستحيلة
وكل رهان عكس ذلك مغامرة انتحارية.

عناوين الموقف الروسي تلخصت اليوم بتحميل الكرملين تركيا
مسؤولية عدم الايفاء بالتعهدات والتي ادت إلى التصعيد العسكري..... بين الصديق التركي  والحليف السوري، روسيا مع الحليف حتما.

الرهان المتبقي هو الاستعانة بالولايات المتحدة الأمريكية.....
وزير الخارجية الأميركي عزى تركيا بمن سقط لها من الجنود وتناغم مع هذه التعزية  عمر تشيليك المتحدث باسم  حزب العدالة والتنمية الذي طالب بمؤازرة الناتو كون تركبا عضوا.

هل ستدخل الولايات المتحدة الأمريكية او حلف الناتو بصدام مع روسيا لنجدة تركيا؟.... صعب أن لم نقل مستحيل.... ممكن ان تفرض منطقة حظر طيران فوق ماتقبض عليه تركيا من محافظة إدلب.... ولكن هل تستطيع تركيا أن تقبل بأن تتنازل في الملف الكردي وتتعايش مع الأجندة الأميركية.... الثمن صعب لان تبعاته مقتل استراتيجي .

الرئيس التركي فوق الشجرة.... من سيمد اليه يد العون للنزول
.... على الأرجح الكرملين.... فبعد محادثات روسية تركية في أنقرة في جولتين لم تسفرا عن حل، نقلت اخبار اليوم عن نية
تركية لارسال وفد إلى موسكو.