الثلاثاء 26 كانون ثاني 2021

متفرقات

طرق لإرسال صوَر عالية الجودة عبر واتساب

طرق لإرسال صوَر عالية الجودة عبر واتساب

aljoumhouria

التاريخ ,

نستخدم جميعنا تطبيق واتساب لمشاركة الصور مع طرف آخر. لكن للأسف يقوم التطبيق بضغطها للتقليل من حجمها، وبالتالي تضعف جودتها تلقائياً.

أصبحت الهواتف قادرة على التقاط صور بجودة عالية جداً مثل الكاميرات الإحترافية. ولكن بعد التقاط هذه الصور، نقوم بإرسالها ومشاركتها مع الأصدقاء والعائلة أو مع فريق العمل عبر واتساب. وعملية المشاركة هذه، تجعل الصور الملتقطة بجودة 40 ميغابيكسل، تبدو وكأنه تم التقاطها بجودة 5 ميغابيكسل. والسبب هو أنّ واتساب يقوم تلقائياً بضغط الصور والتقليل من حجمها. وهذه العملية تجعل الصورة تفقد جودتها بشكل ملحوظ، ما يجعلها غير صالحة للطباعة أو للاستخدام الإحترافي والمهني. في المقابل هنالك عدة طرق يمكن من خلالها مشاركة الصور مع أي جهة اتصال على واتساب من دون أن تفقد جودتها الأصلية. وهذه الطرق تعمل بمبدأ بسيط هو إيهام الطبيق أنها ليست صوراً، بل ملفات أخرى لكي لا يقوم بضغطها. وتعمل هذه الطرق السهلة على كل من أجهزة أندرويد وآبل.

 

الطريقة الأولى

هنالك طريقتان لمشاركة الصور من دون أن تفقد جودتها من خلال واتساب على هواتف أندرويد وآبل. الطريقة الأولى هي عبر تغيير تسمية الصورة إلى «PDF» أو «doc» قبل إرسالها. ويمكن القيام بذلك بسهولة من الهاتف، فيوهِم التطبيق بأنّ نوع الملف المُرسَل ليس صوراً، وبذلك لن يطبّق عليه عملية الضغط لجعل الصورة أقل من جودتها الحقيقة. ولكن بعد إرسال الصور، يجب على المُستلم القيام بإعادة تلك الملفات إلى «JPG»، لتعود وتظهر الصور بكامل جودتها ومن دون مشاكل. وهذه الطريقة تسمح بتحديد الصور أولاً، ومن ثم إرسالها.

 

الطريقة الثانية

أما الطريقة الثانية، وهي الأسهل، فتتم من خلال التطبيق نفسه. فبعد تحديد الشخص الذي تريدون إرسال الصور له، إضغطوا على علامة إضافة الملفات في المحادثة، وبدل اختيار «صور» إختاروا ملفات «Documents» ومن بعدها «Browse other docs». عندها ستفتح نافذة تحتوي على الصور والملفات. إختاروا الصورة التي تريدون إرسالها، وسيرسلها التطبيق بحجمها الكامل مباشرة ومن دون مشاكل. وعلى رغم انها ستظهر في المحادثة على شكل ملف، لكن عند الضغط عليها ستفتح الصورة المرسلة. أما في مكتبة الصور «Gallery»، فسوف تكون الصورة ظاهرة بجودتها وبحجمها الكاملين مثل أي صورة أخرى. وبذلك تكونون قد أرسلتم الصور بجودتها الحقيقة إلى جهة الإتصال الأخرى، من دون ضغطها والتقليل من جودتها.