الثلاثاء 26 كانون ثاني 2021

مقالات

مخفر جوي وليست مملكة

مخفر جوي وليست مملكة

رئيس الرابطة الاسلامية السنية في لبنان المهندس ماهر صقال

التاريخ ,

صرح بنيامين نتنياهو منتشيا بأن "إسرائيل هي المملكة الجوية للشرق الأوسط" زهوا بعمليات التطبيع مع بعض الدول العربية من ناحية والعمليات الجوية التي تشن على سوريا. 

تصحيح :

اولا
الدولة الصهيونية هي المخفر الجوي الأمامي للقوة الجوية الأميركية تحديدا التي ربحت الحربين العالميتين بفضل استراتيجية تركز على التفوق في الجو، زائد إمكانيات استخبارية أميركية عالية، زائد خطوط توريد من صناعة عسكرية أميركية ٠ هي الأولى عالميا بدون مبالغة. 

لقد عشنا ايام حرب ٥ حزيران ١٩٦٧ والدور الأميركي الفاضح والحاسم فيها  وعشنا حرب ٦ تشرين أول ١٩٧٣ حيث انهارت الجبهة الشمالية بمواجهة سوريا ووصل الجيش السوري لجسر بنات يعقوب في الجولان والجبهة الجنوبية بمواجهة مصر انهارت بعد عبور قناة السويس، في الأسبوع الأول، ولولا توقف الجيش المصري في المضائق الجبلية لاستطاع استرجاع سيناء بالكامل، الأمر الذي كان مدار خلاف ضمن القيادة العسكرية المصرية التي رصدت تحشدات أميركية مدرعة وجوية ارسلت على الفور نتيجة السفر العاجل لغولدا مئير رئيسة الوزراء انذاك  باكية أمام الرئيس الأميركي نيكسون. يومها أعلن ذلك صراحة الرئيس أنور السادات :
لا أستطيع مقاتلة اميركا تبريرا للأمر الذي صدر بوقف زحف الجيش المصري. 

ثانيا
المطبعين لم يهزموا نتيجة القوة الجوية الصهيونية انما للخروج من مأزق مالي فرضه اما استدانة عالية وعدم قدرة على السداد عند البعض او نتيجة حصار مالي واقتصادي بتهمة الإرهاب او تنفيذا لرغبة سيد البيت الأبيض. 

ثالثا 
ما يجري في سوريا باعتقادي مناورات بالذخيرة الحية بين أنظمة صاروخية للدفاع الجوي وصواريخ ذكية من طائرات مقاتلة او من فرقاطات، من خلالها يحاول كل فريق ان يسبر نقاط الضعف عندالخصم ويطور مايمتلكه من تكنولوجيا استعدادا لمعركة قادمة (٢٠٢٢ بالحسابات الماسونية) . والدليل عدم دخول هذه المقاتلات المجال الجوي السوري والاكتفاء بإطلاق هذه الصواريخ "من الأجواء اللبنانية او الجولان او التنف او الأجواء العراقية 

الصهاينة اليهود في فلسطين في مهمة وظيفية عند الصهاينة البروتستانت في ألعالم وليسوا اسيادا بالمطلق...... هم هنا بأمر وتسهيل وحماية مباشرة. 

بعض اليهود يدرك هذه الحقيقة ويدرك انهم مسيرين ليوم العيد يوم نزول السيد المسيح وبعدها اما اعتناق المسيحية وأما التصفية. 

مستقبل يهود فلسطين اسلم مع العرب ولكن لن يسمح لهم : مقتل اسحاق رأبين في ٤ تشرين الثاني ١٩٩٥ درس.