الاثنين 08 آذار 2021

أخبار رياضية

برشلونة يصدق على ضحايا كومان .. وصفقة يناير الوحيدة

برشلونة يصدق على ضحايا كومان .. وصفقة يناير الوحيدة

alquds

التاريخ ,

لندن: كشفت تقارير صحافية إسبانية، عن نتائج اجتماع المدير الرياضي لبرشلونة رامون بلانيس، مع الرئيس المؤقت كارليس توسكيتس، لحل الأزمة الدفاعية التي يعاني منها الفريق، منذ خروج جيرار بيكيه من حسابات المدرب رونالد كومان، بداعي الإصابة السيئة، التي تعرض لها أواخر نوفمبر / تشرين الثاني الماضي.

وقالت شبكة “تي في 3″، إن المدير الرياضي أوصى رفاقه المُكلفين بتسيير أعمال النادي، بالإسراع في إجراءات ضم ابن النادي إريك غارسيا، لضرب عصفورين بحجر واحد، الأول للتخلص من صداع الهشاشة الدفاعية، في ظل تراجع مستوى الثنائي الفرنسي كليمنت لينعوليت وصامويل أومتيتي، الثاني لمساعدة المدرب الهولندي في استكمال بناء مشروع تنافسي يليق باسم البلو غرانا.

وأوضح المصدر، أن بلانيس شدد في تقريره، على ضرورة وأهمية اغتنام فرصة انفتاح مانشستر سيتي على بيع الشاب العشريني، لتوافر السيولة اللازمة لإطلاق سراح اللاعب من ملعب “الاتحاد”، وأيضا لحاجة الفريق الماسة لمدافع بنفس مواصفاته، لتحسين جودة الدفاع قبل مقارعة باريس سان جيرمان في دور الـ16 لدوري الأبطال.

ووفقا لنفس التقرير، فإن المدير الرياضي لا يثق سوى في رونالد أراخو ولينغوليت، وذلك لقلة خبرة الصاعدين من فريق الرديف مثل أوسكار مينغيزا، والثنائي المصاب راموس مينغو وإيغور، ولهذا طلب من الإدارة المؤقتة ضم إريك غارسيا قبل غلق الميركاتو الشتوي، كما دعا المرشح المحتمل خوان لابورتا ومنافسه فيكتور فونت.

وفي الختام، نقلت الشبكة عن النسخة الأصلية لتقرير المدير الرياضي، أنه طالب بضرورة التخلص من 3 أسماء على وجه السرعة، وهم الحارس نيتو، وثنائي الدفاع جونيور فيربو وصامويل أومتيتي، وذلك ليس فقط لعدم حاجة كومان لخدماتهم، لعدم اقتناعه بإمكاناتهم، بل أيضا لإفساح المجال لتصعيد جواهر مدرسة “لا ماسيا” إلى الفريق الأول، وبالتبعية تخفيض فاتورة الأجور.

ومعروف أن غارسيا كان قاب قوسين أو أدنى من العودة إلى بيته القديم في كاتالونيا الصيف الماضي، لولا تراجع الإدارة السابقة بقيادة الرئيس جوسيب ماريا بارتوميو، لأسباب تتعلق بالأزمة المالية الطاحنة الناجمة عن فيروس كورونا، لكن في الآونة الأخيرة، ألمح بيب غوارديولا أكثر من مرة، إلى اقتراب مدافعه من العودة إلى “كامب نو”، تزامنا مع الأنباء المتداولة عن موافقة السيتي على البيع بسعر مخفض، لتفادي خسارة المتمرد بموجب قانون بوسمان بعد خمسة أشهر من الآن.