الأحد 28 شباط 2021

أخبار رياضية

مفارقة غريبة بين تألق صلاح وغياب ماني!

مفارقة غريبة بين تألق صلاح وغياب ماني!

alquds

التاريخ ,

كشفت إحصائية انفردت بها شبكة “أوبتا”، عن مفارقة تدعو للدهشة والاستغراب، بين تألق محمد صلاح وتوهجه، وبين غياب زميله في الهجوم ساديو ماني، وذلك بعد عودة أبو صلاح لهوايته المفضلة، بدك شباك خصوم ليفربول على مستوى الدوري الإنكليزي الممتاز.

وفي غياب أسد التيرانغا والبرازيلي روبرتو فيرمينو، نجح الدولي المصري في قيادة ليفربول، لتخطي وست هام يونايتد بنتيجة 3-1 في حملة الدفاع عن لقب البريميرليغ، منهم ثنائية من توقيعه الشخصي، ليكسر أطول فترة صيام تهديفي في الدوري، والتي امتدت لنحو 6 مباريات بلا هدف أو تمريرة حاسمة.

ووضعت الشبكة المتخصصة في الأرقام والإحصائيات، علامة استفهام حول انفجار صلاح وبين غياب ساديو ماني، وذلك لمساهمة أبو مكة في 29 هدفا من أصل 21 مباراة بدأها بدون الدولي السنغالي، بواقع 20 هدفا من توقيعه و9 تمريرات حاسمة، آخرهم ثنائيته في مرمى المطارق.

وتوجه عادة تهمة “الأنانية” لصلاح وماني، لكثرة المواقف التي أظهرت حرص طمع كل لاعب في التسجيل، على حساب التمرير لزميله الآخر، حتى لو كان في موقف أفضل أمام المرمى، لعل أشهر هذه المشاحنات، ما حدث أغسطس / آب 2019، عندما انفجر ساديو خارج الخطوط، تعبيرا عن غضبه المزدوج، من أنانية صلاح أمام بيرنلي، ومن المدرب الذي قام باستبداله في آخر ربع ساعة.

بعيدا عن صراع أفضل لاعبين في أفريقيا العامين الماضيين، فكان الفرعون على موعد مع رقم صامد في “آنفيلد روود” منذ عقود، كأول لاعب يتمكن من تسجيل 20 هدفا أو أكثر في مختلف المسابقات للموسم الرابع على التوالي، الأمر الذي لم يفعله أي لاعب آخر، منذ جلاد الثمانينات أيان راش.

وحافظ راش على معدل أهدافه -20 هدفا أو أكثر- على مدار 6 سنوات، في الفترة بين عامي 1981 و1987، سجل خلالها 207 هدفا من مشاركته في 322 مباراة، بينما صلاح، فقد وصل إلى هدفه رقم 115 في ظهوره رقم 181 مباراة، منذ ضمه من روما في صيف 2017.

وعزز صلاح مكانه في صدارة هدافي الدوري الإنكليزي الممتاز، بتسجيل هدفه رقم 15، مبتعدا بثلاثة أهداف عن أقرب مطارديه، وهما ثنائي توتنهام هاري كين وهيونغ مين سون، ويتبعهما هداف الموسم الماضي جيمي فاري بـ11 هدف، ومثله الثلاثي برونو فيرنانديز صانع ألعاب مانشستر يونايتد، دومنيك ليوين مهاجم إيفرتون وباتريك بامفورد مهاجم ليدز يونايتد.