السبت 24 تموز 2021

أخبار عربية ودولية

كتائب القسام تنشر لأول مرة تسجيلا صوتيا لأحد الجنود الإسرائيليين الأسرى لديها.. ونتنياهو يعلق: التسجيل تلاعب رخيص وندرك محنة أسرانا

كتائب القسام تنشر لأول مرة تسجيلا صوتيا لأحد الجنود الإسرائيليين الأسرى لديها.. ونتنياهو يعلق: التسجيل تلاعب رخيص وندرك محنة أسرانا

rai alyaom

التاريخ ,

نشرت قناة “الجزيرة” يوم الأحد تحقيقا صحفيا بعنوان “ما خفي أعظم.. في قبضة المقاومة”، قابل فيه معد التحقيق نائب قائد أركان “كتائب القسام” مروان عيسى، في أول ظهور إعلامي له.

وقال عيسى عن معركة “سيف القدس” التي خاضتها الفصائل الفلسطينية في مايو الماضي: “كما خضنا هذه المعركة من أجل القدس والأقصى، سعينا إلى زيادة غلتنا من الأسرى من أجل ملف الأسرى في سجون الاحتلال”.

وأضاف عيسى أن معركة “سيف القدس” مثلت مرحلة فارقة وسيكون لها ما بعدها.

وأوضح أن ملف التفاوض عاد من جديد بعد وقف إطلاق النار في مايو الماضي، وقال عيسى حول ذلك إن “لدى المقاومة أوراق ضغط كبيرة، وملف الأسرى سيكون الصاعق والمفجر للمفاجآت التي تملكها المقاومة”.

وكشفت كتائب القسام لأول مرة عن تسجيل صوتي لأحد الجنود الأسرى لديها يقول فيه: “أنا الجندي الإسرائيلي الموجود في الأسر لدى كتائب القسام، أتمنى أن إسرائيل تعمل على استعادتنا.. أتساءل هل زعماء الدول يفرقون بين الأسرى الجنود، وهل يتطرقون لهم ويعملون على إطلاق سراحهم؟ إنني أموت كل يوم من جديد، وأشعر بالأمل في أن أكون مع عائلتي عما قريب”.

ونشر برنامج “ما خفي أعظم” لقطات فيديو للنفق الذي تم تنفيذ عملية أسر شاليط من خلاله، وظهر أحد المقاومين يقول: “نحن الآن خلف خطوط العدو وفوقنا مواقع عسكرية وحركة نشطة لجيش الاحتلال”.

وأظهرت لقطات فيديو أيضا تدريبات للمجموعة التي نفذت عملية أسر شاليط، وقد أشرف على ذلك القائدان في كتائب القسام رائد العطار ومحمد أبو شمالة والقيادي في لجان المقاومة الشعبية عماد حماد.

وسرد “ما خفي أعظم” كافة مراحل التفاوض لإتمام صفقة تبادل أسرى مع الاحتلال، بدءا من الوسيط الإيرلندي إلى الألماني وأيضا المصري، وإصرار قيادتي حماس السياسية والعسكرية على الحصول على أكبر ثمن مقابل الإفراج عن شاليط.

وأفادت وسائل إعلام عبرية بأن الصوت الذي بثته “كتائب القـسام” يعود لأحد الجنود الأسرى في غزة، مؤكدة أنه يدعى أڤرهام منغستو.

ومن جهته قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في بيان مساء يوم الأحد، إن التسجيل الصوتي الذي نشرته “كتائب القسام” تلاعب رخيص، مضيفا أنه “يدرك جيدا محنة غولدين وشاؤول ومنغستو والسيد”.

وأفاد ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي بأن تل أبيب ستعمل بإصرار ومسؤولية لاستعادة أبنائها العسكريين والمدنيين.

وأفادت وسائل إعلام عبرية بأن الصوت الذي بثته “كتائب القـسام” يعود لأحد الجنود الأسرى في غزة، مؤكدة أنه يدعى أڤرهام منغستو.

وتعقيبا على ذلك، قالت والدة أڤرهام منغستو: “بشكل لا لبس فيه.. هذا ليس ابني”.

وأضافت “هذا ليس صوته.. أنا أنتظر ابني وآمل في أن ألتقي به”.