الخميس 02 كانون أول 2021

مقالات

شراكة

شراكة

بقلم رئيس الرابطة الاسلامية السنية في لبنان المهندس ماهر صقال

التاريخ ,

منذ سنة تقريبا صرح السفير الروسي السابق في لبنان ألكسندر زاسبكين ان الشرق لا يريد أن يأخذ مكان الغرب في لبنان وان المطلوب شراكة وتعاون.

تشكيل الحكومة اللبنانية البارحة بعد اتصال قيل مطول بين الرئيس الإيراني رئيسي والرئيس الفرنسي ماكرون ترجمة عملية لمقولة السفير الروسي السابق.

المعركة التي خاضها لبنان ابتداء من ١٧ تشرين الأول ٢٠١٩
وحتى ١٠ أيلول ٢٠٢١ انتهت، وحق ان يقال معركة لبنان الثالثة،
ولكن الحرب لم تنته في هذا البلد الذي يشكل جزء من الفالق
بين الشرق والغرب.

الأمن سيبقى في يد الشرق والاقتصاد والمالية بيد الغرب.
الحكومة الحالية ستكون أداة تنفيذية للمؤسسات المالية الغربية والاستدانة على جدول الاعمال وبالتالي مزيد من التبعية لهذه المؤسسات. على المقلب الأمني سيبقى البلد ممسوكا من الشرق.

لا غالب ولا مغلوب؟ نوعا ما.

ماهو الدرس الذي يجب أن نستخلصه؟
يجب بناء اقتصاد منتج عماده الصناعة والزراعة والسياحة، والابتعاد عن ليرة "قوية" تشجع على الاستهلاك وخاصة من الخارج.

هل هذا مسموح؟
كما تم بناء قوة أمنية غير مسموح بقيامها من الأساس يجب بناء قوة اقتصادية غير مسموح ببنائها.

عل المعركة الرابعة تكون ظروفها افضل في الإقليم.