الأحد 22 أيلول 2019

تشفير وأسرار

كل وزير رئيس للحكومة إلا رئيسها

كل وزير رئيس للحكومة إلا رئيسها

خاص

التاريخ ,

انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي انتقادا مفاده: أن وزير الدفاع أمضى يوما طويلا في طرابلس والشمال متنقلا بواسطة طوافة للجيش لتقديم واجب العزاء وزيارة عدد من الفعاليات الطرابلسية اضافة إلى الاطلاع على المعابر الغير شرعية على الحدود الشمالية.... بينما رفضت قيادة الجيش تخصيص طوافة لرئيس الحكومة قبل أسبوعين للانتقال إلى البقاع وتقديم واجب العزاء بالوزير والنائب السابق اللواء سامي الخطيب مما اضطر دولته إلى استعارة الطوافة الرئاسية.
كما لم يعترض دولته على إقصاء باسيل للسيد عبد السلام ضناوي كقنصل فخري للبنان في كوراساو، وتعيين عونياً مكانه هو جان طنوس فياض دون العودة إليه كونه رئيس الحكومة.