الأربعاء 19 حزيران 2019

تشفير وأسرار

بين فضائح الموازنة الاستقالة !

بين فضائح الموازنة الاستقالة !

خاص

التاريخ ,

مسلسل الفضائح في مشروع الموازنة يتوالى فكيف سيتم إقرارها، الـ11 ألف مليار ليرة التي يُعوّل عليها لخفض العجز الاسمي بنحو 500 مليون دولار سنوياً، تتهاوى، اذ تبيّن انّ المصارف غير راغبة في المساهمة في الاكتتاب بهذه السندات بفائدة 1%. ومصرف لبنان، ولو انّه راغب في الاكتتاب بهذه السندات، الا انّه غير قادر على ذلك، وهذا يعني انّ العجز المقدّر بـ7,6% سيرتفع فوراً الى اكثر من 8%.
فهل ما سيظهر من فضائح الموازنة ستكون سببا لاستقالة الحكومة؟!