أخبار عربية ودولية

قطر تؤكّد التوصّل لهدنة في غزة مدتها أربعة أيام… وهذه التفاصيل الكاملة للاتفاق

أكّدت قطر، اليوم، توصّل الاحتلال والمقاومة الفلسطينية إلى اتفاق على «هدنة إنسانية» مدّتها أربعة أيام قابلة للتمديد، تفرج خلالها الحركة عن 50 من الأسرى غير الجنود، مقابل إطلاق سراح عدد من النساء والأطفال الفلسطينيين المعتقلين في سجون الاحتلال.

وقالت وزارة الخارجية القطرية في بيان، إنّ الهدنة التي ساهمت في التوسّط فيها إلى جانب قطر كلّ من مصر والولايات المتّحدة «سيتمّ الإعلان عن توقيت بدئها خلال 24 ساعة وتستمرّ لأربعة أيام قابلة للتمديد».

وأضاف البيان أنّ «الاتّفاق يشمل تبادل 50 من الأسرى من النساء المدنيّات والأطفال في قطاع غزة في المرحلة الأولى، في مقابل إطلاق سراح عدد من النساء والأطفال الفلسطينيين المحتجزين في السجون الإسرائيلية، على أن تتمّ زيادة أعداد المفرج عنهم في مراحل لاحقة من تطبيق الاتّفاق».

وأوضح البيان أنّ الاتفاق سيتيح كذلك «دخول عدد أكبر من القوافل الإنسانية والمساعدات الإغاثية، بما فيها الوقود المخصّص للاحتياجات الإنسانية».

وثمّن البيان القطري الجهود التي بذلتها القاهرة وواشنطن لدعم جهود الوساطة التي أثمرت هذا الاتفاق، مشدّداً على أنّ الدوحة ستواصل «مساعيها الدبلوماسية لخفض التصعيد وحقن الدماء وحماية المدنيين».

«حماس» تنشر بنود الاتفاق

من جهتها، نشرت حركة «حماس» بنود اتفاق الهدنة، وتضمن الاتفاق:

– وقف إطلاق النار من الطرفين، ووقف كل الأعمال العسكرية لجيش الاحتلال في كافة مناطق قطاع غزة، ووقف حركة آلياته العسكرية المتوغلة في قطاع غزة.

– إدخال مئات الشاحنات الخاصة بالمساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية والوقود، إلى كل مناطق قطاع غزة، بلا استثناء شمالاً وجنوباً.

– إطلاق سراح 50 من محتجزي الاحتلال من النساء والأطفال دون سن 19 عام، مقابل الإفراج عن 150 من النساء والأطفال الفلسطينيين من سجون الاحتلال دون سن 19 عاماً وذلك كله حسب الأقدمية.

– وقف حركة الطيران في (الجنوب) على مدار الأربعة أيام.

– وقف حركة الطيران في (الشمال) لمدة 6 ساعات يومياً من الساعة 10:00 صباحاً حتى الساعة 4:00 مساء.

– خلال فترة الهدنة يلتزم الاحتلال بعدم التعرض لأحد أو اعتقال أحد في كل مناطق قطاع غزة.

– ضمان حرية حركة الناس ( من الشمال إلى الجنوب) على طول شارع صلاح الدين.

حكومة العدو تنشر تفاصيل إضافية من الاتفاق
بالإضافة للبنود التي نشرها بيان «حماس»، فإن الحكومة الإسرائيلية ذكرت تفاصيل إضافية، وهي:

– سيتم إطلاق سراح جميع المعتقلين الفلسطينيين البالغ عددهم 300 معتقلاً بشرط إطلاق سراح 100 أسير على قيد الحياة.

– ستتم العملية على مرحلتين.

– في المرحلة الأولى، ستطلق إسرائيل سراح 150 معتقلاً فلسطينياً بمجرد الإفراج عن 50 أسيراً إسرائيلياً. سيتم ذلك على أربع مراحل، مع إطلاق سراح 10 أسرى على الأقل في كل مرحلة.
وجاء في القرار: «الجزء الأول سيستمر لمدة أربعة أيام يكون خلالها توقف القتال».

– وفي المرحلة الثانية، ستطلق إسرائيل سراح ما يصل إلى 150 معتقلاً أمنياً فلسطينياً إضافياً في حال أفرجت «حماس» عن ما يصل إلى 50 أسيراً إسرائيلياً إضافياً.

– مقابل كل إطلاق سراح إضافي لعشرة أسرى صهاينة سيكون هناك توقف إضافي للقتال لمدة 24 ساعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *