أخبار عربية ودولية

صحيفة أمريكية: من الصعب على إسرائيل تحقيق النصر في جنوب قطاع غزة بعد الهدنة

 قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” نقلًا عن محللين عسكريين، إن الهدنة ووقف إطلاق النار في قطاع غزة، تمنح حركة حماس الوقت للتحضير لمرحلة جديدة من الحرب التي قد تستمر لأشهر، بهدف تقليص زخم الهجوم الإسرائيلي وخلق ضغوط دولية لإنهاء الصراع دون تحقيق أهدافه.

وأضافت الصحيفة الأمريكية، نقلًا عن رئيس الأبحاث السابق في الاستخبارات العسكرية للاحتلال، يوسي كوبرفاسر: “الشيء الأكثر أهمية في الوقت الحالي لحماس هو أن تتمكن من إطلاق سراح الأسرى لديها تدريجياً، وتحويل “فكرة هزيمة حماس برمتها إلى شيء لن يحدث أبداً”.

من جهته، قال مستشار رئيس المكتب السياسي لحركة حماس طاهر النونو إن حماس منفتحة على المحادثات بشأن تمديد الهدنة وتريد في نهاية المطاف وقف إطلاق النار، وليس للاحتلال الحق في أن تقرر من سيسيطر على غزة بعد الحرب

ونقلت الصحيفة عن مشاركين في مفاوضات تبادل الأسرى أن محمد السنوار لم يستجب في بعض الأحيان للمطالب بشأن الأسرى، مما أوقف العملية أكثر من مرة، وهو صاحب القرار النهائي.

‏وفقا للصحيفة، فإن العدوان البري في جنوب القطاع سيكون أكثر صعوبة من الشمال بسبب وجود النازحين الفلسطينيين، ما سيزيد الضغط الدولي على الاحتلال لوقف العدوان، ومن الصعب تحقيق النصر هناك.

وتابعت الصحفية، عن خبراء عسكريين قولهم، إن الاحتلال سيتعين على أن تقرر ما إذا كانت ستعيد جميع أسراها أو ستواجه نوعًا من المفاوضات مع السنوار والضيف، وأن “نتنياهو يأمل حقاً أن يتمكن من اغتيالهم قبل أن يحدث ذلك، ولكن في نهاية المطاف، لن تكون إسرائيل قادرة على تحقيق هدفي “تدمير حماس” واستعادة جميع الأسرى معًا”.

المصدر:”رأي اليوم”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *