أخبار لبنانية

الراعي حول التمديد لقائد الجيش: «أمرٌ ما يحاك»

أبدى السفير السعودي وليد البخاري للبطريرك الماروني بشارة الراعي اليوم قلق اللجنة الخماسية من الفراغ في قيادة الجيش، فيما أعرب الراعي عن شعوره بأن «أمراً ما يحاك» للالتفاف على التمديد للعماد جوزيف عون.
ووفق مسؤول الإعلام في الصرح البطريركي وليد غياض، نقل السفير السعودي خلال لقائه الراعي على مدى ساعة من الوقت «دعم السعودية لمواقف البطريرك الراعي السيادية»، مبدياً «قلق المملكة واللجنة الخماسية من الفراغ على رأس قيادة الجيش».

وأفاد غياض بأن البخاري تحدث للراعي عن «جهود اللجنة الخماسية مع الموفد الرئاسي الفرنسي جان إيف لودريان لحثّ اللبنانيين على انتخاب رئيس من دون الدخول في لعبة الأسماء».

أمّا البطريرك، فـ«أعلن موقفه وتحدث عن ضرورة التمديد لقائد الجيش من باب الموقف الوطني والحرص على موقع الرئاسة، وهو يشعر بأن أمراً ما يحاك، ولديه شكوك في موضوع التمديد لقائد الجيش، لكنه ينتظر اتّضاح النوايا. وإذا حدث أيّ التفاف على مواقف بكركي فلكل حادث حديث».

كما حذّر الراعي من «تصوير الموضوع كأنه صراع ماروني – ماروني لتمرير مخططات ما، في ظلّ لعبة سياسية لم تعد شريفة».

المصدر:”الأخبار”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *