أخبار لبنانية

90% من اللبنانيين: أميركا تتحمّل مسؤولية العدوان | 60%: المقاومة تردع العدو

أظهر استطلاع للرأي أنّ 90% من اللبنانيين يحمّلون الولايات المتحدة مسؤولية استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ولبنان، وأنّ واشنطن «هي السبب الرئيسي وراء استمرار التصعيد وعدم إنهاء العدوان». ووافق ثلثا اللبنانيين على أن المقاومة في لبنان تأخذ في الحسبان المصالح الوطنية اللبنانية في موقفها المساند للشعب الفلسطيني. ورأى نحو 60% أنّ إبراز المقاومة لقوتها يردع العدو عن القيام بعدوان شامل على لبنان، ووافقت النسبة نفسها على أن «وجود لبنان ضمن محور المقاومة يعزّز الموقف اللبناني ويساعد في ردع العدوان»، وأن «الكيان الإسرائيلي ضعيف ومنقسم جداً ويمكن هزيمته في المستقبل القريب».الاستطلاع الذي أجراه المركز الاستشاري للدراسات في الخامس من شباط الجاري، بعد أربعة أشهر على عملية طوفان الأقصى، شمل عيّنة من 400 شخص من مختلف المناطق (51.2% ذكور و48.8% إناث). وتوزّعت العيّنة مذهبياً كالآتي: 29.5% سنّة، 29.5% شيعة، 34% مسيحيون، و7% دروز.

ثلثا اللبنانيين: المقاومة تأخذ في الحسبان المصالح الوطنية اللبنانية في موقفها المساند لغزة


اللافت في الاستطلاع هو أن الموقف الأميركي كان موضع إدانة لدى جميع المذاهب التي حمّلت واشنطن مسؤولية استمرار العدوان، بنسب متقاربة تفوق جميعها الـ 84%. فقد وافق 94,1% من الشيعة و92,4% من السنّة و83,8% من المسيحيين و92,9% من الدروز على أن «الولايات المتحدة هي السبب الرئيسي وراء استمرار التصعيد وعدم إنهاء العدوان الإسرائيلي».
ووافق 63% من المستطلَعين على أنّ المقاومة في لبنان، في مساندتها للشعب الفلسطيني، تأخذ في الحسبان المصالح الوطنية اللبنانية. غير أنّ النسب شهدت تفاوتاً بحسب المذاهب. فقد أيّد ذلك غالبية الشيعة (90,7%) وثلثا السنّة (66,1%) وأكثر من نصف الدروز (53,6%)، مقابل أقل من نصف المسيحيين (40,4%).
وكذلك ظهر الاختلاف بين المذاهب على أنّ إبراز المقاومة لقوّتها هو الذي يردع العدو عن العدوان الشامل، فكانت نسبة الشيعة هي الأعلى (91%)، تليها أقل من ثلثَي السنّة (57%) ونصف الدروز (50%)، فيما بلغت النسبة عند المسيحيين 33%.

رأى أكثر من 92% من المستطلعين الشيعة أن وجود لبنان ضمن محور المقاومة يعزز الموقف اللبناني، ويساعد في ردع العدوان على لبنان. ووافق نحو 60% من الدروز على ذلك، بينما انخفضت النسبة عند السُنّة إلى 55% وإلى 31% عند المسيحيين.
وفي الجواب عن الفرضية القائلة إنّ الكيان الإسرائيلي ضعيف ويمكن هزيمته في المستقبل القريب، جاءت النتائج متفاوتة بين المسلمين والمسيحيين وكذلك بين المذاهب الإسلامية. إذ رأت غالبية الشيعة (حوالى 80%) ونسبة معتدّ بها من السنّة (حوالى 71%) ونسبة لا بأس بها من الدروز (57%) أن الفرضية واقعية بينما لم يؤيّدها من المسيحيين سوى 33%.
وحول ردود فعل الدول على العدوان الإسرائيلي على غزة، حظي الموقف اللبناني الرسمي بتأييد نحو 54% من المستطلعين، والموقف الإيراني بتأييد 45%، والموقف القطري نحو 43%، والموقف الروسي نحو 29%، و13% لكل من الموقف المصري والتركي، فيما لم تتجاوز نسبة المؤيدين للموقف السعودي 7,5%.
اللافت أن 93% من الشيعة و61% تقريباً من السنة وحوالى 60% من المسيحيين والدروز رفضوا الموقف السعودي من العدوان الإسرائيلي على غزة.


60%
إبراز المقاومة لقوتها يردع العدو عن القيام بعدوان شامل

66,1%
من السنّة يرون أن المقاومة تردع العدوان الشامل

7,5%
من اللبنانيين يؤيدون الموقف السعودي من العدوان على غزة

43%
من اللبنانيين يؤيدون الموقف الإيراني من العدوان على غزة

المصدر:”الأخبار”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *